المريء هو أحد أجزاء الجهاز الهضمي الذي يصل البلعوم بالمعدة، والمعدة مليئة بالأحماض الهاضمة فيمكن أن يرجع بعض هذه الأحماض إلى المريء أكثر من مرتين بالأسبوع والذي يسمى ب (ارتجاع المريء) 

يعاني معظم الناس من حرقة المعدة أو عسر الهضم من وقت لآخر وسبب هذا غالباً هو ارتجاع الأحماض من المعدة إلى المريء 

 

ارتجاع المريء

مرض مزمن ينتج عن ارتخاء العضلة العاصرة المريئية السفلية التي تعمل كصمام بين المعدة والمريء ما يسبب تدفق حمض المعدة إلى المريء.

عوامل الخطر للإصابة بمرض ارتجاع المريء

  •  فتق الحجاب الحاجز
  •  بعض الأطعمة مثل الأطعمة الدسمة (الدهنية) والقهوة
  •  الحمل
  • التدخين
  •  شرب الكحول
  • السمنة
  •  بعض الأدوية (مثل بعض أدوية ارتفاع ضغط الدم وأدوية الربو وغيرها)

 

أعراض ارتجاع المريء

أشهر أعراضه هو الشعور بحرقة في الصدر أو أعلى البطن التي تتفاقم مع تناول كمية كبيرة من الطعام أو الاستلقاء على الظهر، هذه إضافة إلى بعض الأعراض الأخرى التي تشمل:

  • ارتجاع الطعام إلى الفم
  • الشعور بطعم مر في الفم
  •  الشعور بالانتفاخ
  •  رائحة الفم الكريهة
  •  الكحة
  •  تغير الصوت (بحة أو صفير) خاصة وقت الاستيقاظ من النوم

يمكن أن يكون سبب هذه الأعراض جرثومة المعدة، اقرأ هذه المقالة للتعرف أكثر على جرثومة المعدة .. اضغط هنا 

 

تشخيص ارتجاع المريء

عادة ما يلجأ الطبيب إلى وصف دواء مضاد للحموضة (مضادات مستقبلات H2) بناء على الأعراض التي يعانيها المريض دون استخدام أي وسيلة تشخيصية ولكن في حال استمرار الأعراض حتى بعد تناول الدواء يستعين الطبيب بالوسائل التشخيصية الآتية:

  •  قياس درجة حموضة المريء (pH): حيث يتم قياس درجة حموضة المريء في أوقات مختلفة خلال اليوم ووضعيات مختلفة
  •  التنظير الهضمي العلوي: ويكون ذلك عن طريق إدخال أنبوب مرن متصل بكاميرا عن طريق الفم لاستكشاف أمراض المريء والمعدة
  •  الأشعة السينية

 

علاج ارتجاع المريء

يشمل علاج ارتجاع المريء ثلاث طرق أساسية:

1.تغيير نمط الحياة ويشمل ذلك ما يلي:

    • التوقف عن التدخين وشرب الكحول
    • إنقاص الوزن
    • تناول الوجبات الخفيفة

2. الأدوية وتشمل:

    • مضادات الحموضة: تستخدم لعلاج الأعراض بسرعة ولكن لا تعالج الالتهاب
    • مثبطات مضخة البروتونات: مثل الاومبرازول
    • مضادات مستقبلات H2: مثل الرانتدين والفاموتيدين

3. الجراحة:

يُلجأ إلى الجراحة في حال حدوث المضاعفات التالية:

  • التهاب شديد في المريء
  •  تضيق في المريء
  • مريء باريت والذي يزيد خطر الإصابة بسرطان المريء
  • سرطان المريء 

إذا كنت تشعر بالعبء أثناء نقلك للعيادة أو المستشفى لا تقلق فنحن هنا للمساعدة، حيث نوفر خدمة نقل المرضى للمواعيد والمتابعات الصحية من وإلى المنزل، لا تتردد بطلبها من هنا