نصحبكم اليوم في رحلة مع مرض يمكن أن يصيب أي جزء من جسم الإنسان، مرض يقلل عمر الإنسان من 10 إلى 15 سنة، مرض مزمن يستمر مدى الحياة، مرض يزداد سوءاً مع الوقت، إنه مرض التصلب اللويحي المتعدد (التصلب المتعدد) (MS).

في هذا المقال سنذكر ما يجب أن تعرفه في مرض التصلب اللويحي من أسباب وأعراض وكيفية التعايش معه.

 

ما هو مرض التصلب اللويحي المتعدد؟

مرض مزمن يصيب الجهاز العصبي المركزي، حيث يهاجم جهاز المناعة طبقة المايلين (Myelin).

طبقة المايلين (Myelin) هي الطبقة الواقية حول ألياف الأعصاب (مرض مناعي ذاتي).

يقوم جهاز المناعة بمهاجمة هذه الطبقة ويعمل على تآكلها مما يؤثر سلباً على عمل الأعصاب، حيث إنه يجعل من الصعب على الدماغ إرسال الإشارات إلى باقي أنحاء الجسم.

 

أعراض مرض التصلب اللويحي المتعدد

يواجه مصابو هذا المرض مجموعة واسعة من الأعراض؛ لأنه يصيب الجهاز العصبي المركزي الذي يتحكم في جميع أعضاء الجسم.

 قد تختلف الأعراض من شخص لآخر، وتختلف شدة خطورته من عامٍ لآخر أو شهر لآخر أو يومٍ لآخر، ومن أشهر أعراض مرض التصلب اللويحي المتعدد: 

  • ضعف العضلات: قد يعاني المرض ضعفاً في العضلات بسبب تلف الأعصاب.
  • الخَدَر (انعدام الإحساس والشعور) والوخز: الخدر والوخزات هي أحد الأعراض الأولى للمرض والتي يمكن أن تؤثر على الوجه والذراعين والساقين.
  • التعب: تتقيد قدرة الشخص على العمل داخل المنزل أو خارجه، ويعد أحد أشهر أعراض مرض التصلب اللويحي.
  • التشنجات العضلية: تعد التشنجات من العلامات الأولية لتلف الأعصاب خصوصاً في منطقة الأرجل.
  • الرعشة: وهي حركة هادئة لا إرادية تظهر غالباً في الأطراف.
  • مشاكل في الرؤية: بعض المرضى قد يعانون ضعفاً أو عدم وضوح في الرؤية، فقدان جزئي أو كلي في الرؤية، أو عمى ألوان، وهذه المشاكل غالباً تصيب عين واحدة فقط. 
  • تغيّر نمط المشية للمريض.
  • مشاكل في الأمعاء مثل الإمساك.
  • الدوار وعدم التوازن.
  • العجز الجنسي.
  • مشاكل في التعلم.
  • الألم.

 

أسباب التصلب اللويحي المتعدد

مرض التصلب اللويحي المتعدد

مرض التصلب اللويحي المتعدد

إذا كنت تعاني مرض التصلب اللويحي (التصلب المتعدد) (MS)، فهذا يعني أن طبقة المايلين (myelin) الحامية للأعصاب قد تلفت. 

سبب تدمير هذه الطبقة هو مهاجمة جهاز المناعة لها، يعتقد الباحثون أن هناك بعض العوامل التي قد تسبب تدمير هذه الطبقة، مثل: السموم أو الفيروسات.

عندما يهاجم جهازك المناعة طبقة المايلين (myelin)، فإنه يسبب التهاب وهذا يؤدي إلى نَدَبَة أو جروح في الأعصاب؛ مما يعيق حركة الإشارات العصبية بين الدماغ وباقي أعضاء الجسم.

 

عوامل الخطورة للتصلب اللوحي 

ليس هناك سبب واضح لمهاجمة جهاز المناعة لطبقة المايلين (myelin)، لكن هناك بعض العوامل التي تزيد فرصة إصابتك بمرض التصلب اللويحي المتعدد، وتشمل:

  • العمر: معظم المرضى تم تشخيصهم بين عمر 20 و 40 عام.
  • الجنس: فرصة إصابة الإناث بهذا المرض ضعف فرصة إصابة الذكور.
  • العوامل الوراثية: مرض التصلب اللويحي ليس وراثي بشكل مباشر، لكن الأشخاص الذين لديهم  صلة بشخص مصاب هم أكثر عرضة للإصابة.
  • التدخين: يعد المدخنون أكثر عرضة للإصابة بمرض التصلب المتعدد، فهم أكثر عرضة لحدوث خلل في الدماغ من غير المدخنين.
  • الإصابات الفيروسية: وقد وُجد أن هذه الإصابات، لا سيما تلك التي يسببها فيروس إبشتاين – بار (المسؤول عن الحمى الغدية)، قد تؤدي إلى إثارة جهاز المناعة، مما يؤدي إلى الإصابة بمرض التصلب المتعدد عند بعض الناس.
  • نقص فيتامين د: هذا المرض شائع بين الناس الذين لا يتعرضون كثيراً لأشعة الشمس المهمة لصنع فيتامين د في الجسم، وانخفاض فيتامين د قد يؤثر سلباً على عمل جهاز المناعة.
  • نقص فيتامين B12: الجسم يستخدم هذا الفيتامين لإنتاج المايلين، فنقص هذا الفيتامين قد يزيد فرصة الإصابة بأمراض عصبية، مثل التصلب اللويحي المتعدد. 

 

مضاعفات التصلب اللوحي المتعدد 

مرض التصلب المتعدد يصيب أي مكان في الجهاز العصبي المركزي بالتالي يمكن أن يؤثر على أي جزء من جسم الإنسان ويسبب مضاعفات أهمها: 

  • إعاقات حركية 

كلما تقدم عمر المصاب، بعض الإعاقات الحركية قد تصبح أكثر وضوحاً.

الإعاقات الحركية قد تزيد فرصة اللإصابة بهشاشة العظام والتهاب المفاصل. 

  • الضعف المعرفي
  • تقلبات مزاجية واكتئاب.

 

كيف أتعايش مع مرض التصلب المتعدد؟

قد تضطر إلى التكيّف والتعايش مع المرض إذا تم تشخيصك بمرض التصلب المتعدد، ولكن مع الرعاية والدعم المناسبين فإن العديد من الناس يمكنهم أن يعيشوا حياة طويلة وصحية، وللتعايش مع المرض يلزم التالي: 

  • الإلتزام بالأدوية.
  • الإبتعاد عن التدخين إذا كنت مدخناً.
  • تناول الطعام الصحي المتوازن. 
  • ممارسة الرياضة.
  • كوّن علاقات جديدة واحصل على الدعم من الآخرين. 
  • الالتزام بمواعيدك عن الطبيب. 

 

مرض التصلب اللويحي المتعدد مزمن ويستمر مدى الحياة، ويواجه صاحبه تحديات فريدة من نوعها، لكنه يمكن أن يجعل حياته أكثر راحة من خلال الالتزام بمواعيد طبيبه وتطبيق نصائحه وتوجيهاته.

 

إذا كنت تشعر بالعبء أثناء نقلك للعيادة أو المستشفى لا تقلق فنحن هنا للمساعدة، حيث نوفر خدمة نقل المرضى للمواعيد والمتابعات الصحية من وإلى المنزل، لا تتردد بطلبها من هنا