قُدِّرت عدد ساعات الصيام في شهر رمضان لعام 2022، والتي تباينت من منطقةٍ إلى أخرى حول العالم، بحوالي 13-15 ساعة يوميًا، وكما نرى فهي فترةٌ طويلةٌ على أجسامنا، والتي يشكل الماء حوالي 70% من مكوناتها.

خلال هذه الفترة نفقد كمياتٍ كبيرةٍ من السوائل والعناصر الأساسية، وخاصةً مع تزامن قدوم هذه الأيام مع فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة

لذا يعد الجفاف في رمضان واحدًا من أكثر المشاكل الصحية شيوعًا، فما تعريف الجفاف؟ وما هي أبرز أعراضه؟ وكيف لنا أن نتغلب على مخاطر الإصابة به وبتبعاته؟

 

الجفاف في رمضان: تعريف الجفاف

الجفاف هو  حالةٌ مرضية تحدث عادةً عندما تكون كمية سوائل الجسم غير كافية لتعويض ما يتم فقده أثناء العمليات الأيضية العادية، مثل التعرّق والتبوّل، فتبدأ أعراضه ومشاكله بالظهور بمجرد نقصان أبسط الكميات.

يجب أن لا نستهين بالجفاف فقد يصل أحياناً لأن يكون شديد الخطورة.

 

الجفاف في رمضان: ما هي أعراض الجفاف؟

قد تكون معظم حالات الجفاف عابرة، ويمكن الوقاية منها باتباع أبسط الطرق والنصائح، وتشمل أعراضها ما يلي:

  • جفاف الفم.
  • الشعور بالكسل، والرغبة في النوم.
  • ضعف العضلات، والإرهاق العام.
  • الصداع، والدوخة.

في حين قد تصل حدتها في بعض الأحيان إلى الشديدة جدًا، والتي قد تتطلب الرعاية الطبية الفورية، لذا وُجب التنبه لمثل هذه الحالات، والتي يمكن تلخيص أهم أعراضها فيما يلي:

  • جفاف الجلد.
  • قلة التعرق.
  • تغير لون أو كمية البول.
  • انخفاض ضغط الدم، واضطراب معدل نبضات القلب.
  • الضعف العام، وفقدان الوعي.
  • فقدان القدرة على التركيز.

 

أهم النصائح لتجنب الجفاف في رمضان

قد يكون وقع مخاطر الجفاف جسيمٌ على صحة الصائم، ولأن الوقاية خير من قنطار علاج، إليكم أهم النصائح الواجب اتباعها للحماية من الجفاف، والتغلب عليه:

  • إمداد الجسم بكميات كافية من المياه، بما لا يقل عن 8-10 أكواب يوميًا، موزعة ما بين وجبتي السحور والإفطار.
  • الجلوس في الأماكن الباردة جيدة التهوية، مع الحرص على عدم التعرض المباشر لأشعة الشمس، للحفاظ على رطوبة الجسد، وتجنب التعرق.
  • تجنب أن تبدأ إفطارك بشرب العصائر، واستعض عن ذلك بكأس من الماء وبضع حبات من التمر.
  • احرص على دمج الأطعمة الغنية بالسوائل والألياف في طعامك، مثل السلطات والشوربات والخضراوات والفواكه، وتجنب تلك التي تحتوي على نسبٍ عاليةٍ من السكر.
  • واظب على ممارسة بعض التمارين الرياضية بعد الإفطار بعدة سويعات، يساعدُ على إمدادك بالطاقة، وتجديد حيويتك.
  • حاول أن تقلل من كمية الملح المضاف إلى الوجبات، لتجنب الشعور بالعطش وارتفاع ضغط الدم.
  • ابتعد عن المشروبات الغنية بالكافيين، كالقهوة والشاي، حيث أنها تعد من المواد المدرة للبول، والتي تسبب الجفاف، كما أن انقطاعها عمن اعتاد على تناولها بشكل كبير؛ يسبب الشعور بالصداع والإرهاق العام.
  • الاهتمام بوجبة السحور، مع الحرص على عدم تجاهلها أو الاستخفاف بأهميتها.
  • تأخير وجبة السحور إلى وقت قريب من ساعة الإمساك.
  • ضرورة استشارة الطبيب قبل اتخاذ القرار بالصيام، بما يتعلق بالفئات الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالجفاف.

 

الجفاف في رمضان: الفئات الأكثر عرضة للإصابة بخطر الجفاف

هناك بعض الفئات أكثر عرضة أن يصابوا ب الجفاف في رمضان أكثر من غيرهم، هذه الفئات تشمل:

  • الأطفال وكبار السن.
  • المصابون بالأمراض المزمنة، مثل مرضى الكلى، والسكري.
  • الأفراد الذين يتطلبُ عملهم مجهودًا جسديًا كبيرًا، أو العاملين تحت أشعة الشمس.
  • الأشخاص الذين يعانون من الأمراض المصحوبة بالتقيؤ، والإسهال، وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الفئات المواظبة على تتناول الأدوية المدرة للبول.

 

لعل الإسعافات الأولية لمرضى الجفاف في رمضان من أبسط ما يكون، فقط قم بتقديم بعض الماء المحلى بالسكر، ولا تنسى أن تتصل بالإسعاف، وبهذا قد تكون سببًا في إنقاذ حياة بإذن الله.

بنقرة زر واحدة تستطيع طلب سيارة إسعاف خاصة … اضغط هنا