أشعر بعدم انتظام ضربات القلب … خفقان بشكل مفاجئ … قلبي قد أضاف نبضة إلى نبضاتي.

قد تشعر كأن قلبك ينبض أو يرفرف أو يتسارع بشكل غير منتظم، غالبًا لبضع ثوانٍ أو دقائق، قد تشعر أيضًا بهذه الأحاسيس في حلقك أو رقبتك أو صدرك.

قد يبدو هذا الخفقان مزعجًا، لكنه في معظم الحالات غير ضار وتختفي من تلقاء نفسها دون علاج ولا تمثل علامة على وجود مشكلة خطيرة.

أنا قلق بسبب عدم انتظام ضربات القلب … ماذا أفعل؟ … ما السبب وراء هذا؟ … متى أزور الطبيب 

كل هذا وأكثر سنتعرف إليه في هذا المقال، تابع القراءة.

 

عدم انتظام ضربات القلب: الأسباب

هناك أسباب كثيرة لخفقان القلب، منها الضار وغير الضار وتشمل:

  • ممارسة نشاط بدني شاق.
  • الإفراط في تناول الكافيين أو الكحول.
  • النيكوتين المتواجد في السجائر.
  • الضغط العصبي.
  • القلق.
  • قلة النوم.
  • الخوف والهلع.
  • الجفاف.
  • التغيرات الهرمونية، بما في ذلك الحمل.
  • تغير تراكيز الأيونات في الجسم.
  • انخفاض سكر الدم.
  • فقر دم.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • انخفاض مستويات الأكسجين أو ثاني أكسيد الكربون في الدم.
  • فقدان الدم بشكل كبير.
  • الحمى.
  • تناول الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل: أدوية البرد والسعال والمكملات العشبية والمكملات الغذائية.
  • الأدوية مثل بخاخات الربو ومزيلات الاحتقان.
  • المنشطات مثل الأمفيتامينات والكوكايين.
  • وجود أمراض قلبية مرتبطة بعدم انتظام ضربات مثل:
    • مشاكل الشريان التاجي.
    • السكتة القلبية.
    • مشاكل صمامات القلب.
    • مشاكل عضلة القلب.

عدم انتظام ضربات القلب: متى أحصل على رعاية طبية فورية؟

لا تحتاج عادة إلى رؤية الطبيب إذا كان الخفقان يمر بسرعة ويحدث فقط من حين لآخر. 

اطلب العناية الطبية فورًا إذا كنت تعاني من عدم انتظام ضربات القلب ومشكلة قلبية تم تشخيصها، اطلب العناية الطبية أيضًا إذا كان لديك خفقان يحدث مع أعراض أخرى مثل:

  • دوخة ودوار.
  • ضعف.
  • فقدان الوعي وإغماء
  • التشوّش وصعوبة التركيز.
  • صعوبة في التنفس.
  • التعرق المفرط.
  • ألم أو ضغط أو ضيق في صدرك.
  • ألم في الذراعين أو الرقبة أو الصدر أو الفك أو أعلى الظهر.
  • زايدة معدل النبض عن 100 نبضة في الدقيقة.

وجود هذه الأعراض دلالة على خطورة حالتك وحاجتك لرعاية طبية فورية.

 

اطلب أفضل خدمة نقل طبي في المملكة العربية السعودية من مركز المسعف الأول، فقط بالنقر هنا

 

عدم انتظام ضربات القلب: كيف يُعالَج؟

بعد أخذ التاريخ المريضي وإجراء الفخص السريري وإجراء الفحوصات اللازمة يتم تحديد سبب الخفقان.

يعتمد العلاج بشكل كبير على سبب الخفقان، فإذا كان هناك أمراض رئيسية تسبب خفقان القلب يجب علاجها أولاً، لكن في بعض الأحيان لا يتمكن الطبيب من معرفة السبب.

إذا كان خفقان قلبك ناتجًا عن نمط حياة معين مثل التدخين أو تناول الكثير من الكافيين، فقد يكون الحد من هذه المواد أو التخلص منها هو كل ما تحتاج إلى القيام به.

إذا كنت تعتقد أن الدواء هو السبب في الخفقان اسأل طبيبك عن الأدوية أو العلاجات البديلة.

 

نصائح وإرشادات لمنع خفقان القلب من الحدوث

إذا شعر طبيبك أن العلاج ليس ضروريًا، فيمكنك اتباع هذه الخطوات لتقليل فرصة الإصابة بخفقان القلب:

  • حاول تحديد محفزات خفقان القلب لديك، راقب أنشطتك التي تقوم بها، الأطعمة والمشروبات التي تتناولها وحدد علاقتها بخفقان القلب.
  • استرخي جيداً وابتعد عن القلق والتوتر.
  • قلل أو توقف عن تناول الكافيين
  • تجنب مشروبات الطاقة.
  • ابتعد عن التدخين. 
  • إذا كنت تشك أن الدواء يسبب الخفقان اسأل طبيبك عما إذا كان هناك أي بدائل.
  • مارِس الرياضة بانتظام.
  • التزم بنظام غذائي صحي.
  • قلل من تناول الكحول.
  • حاول إبقاء ضغط الدم ومستويات الكوليسترول تحت السيطرة.

 

الخلاصة

يمكن أن يكون عدم انتظام ضربات القلب مزعج أو مخيف، لكن لا تقلق فعادة ما تكون غير خطيرة أو ضارة، وغالبًا ما تختفي من تلقاء نفسها.

في معظم الأحيان، يكون سبب خفقان القلب التوتر والقلق، أو بسبب تناول الكثير من الكافيين أو النيكوتين أو الكحول. 

إذا كنت تعاني من مشاكل قلبية أو أعراض غريبة راجع الطبيب فوراً.

 

 

إذا كنت تشعر بالعبء خلال نقلك للعيادة أو المستشفى لا تقلق فنحن هنا للمساعدة، حيث نوفر خدمة نقل المرضى للمواعيد والمتابعات الصحية من وإلى المنزل، لا تتردد بطلبها من هنا