قد ينتج عن التمارين والتدريبات الشاقة إصابات عديدة مثل الالتواءات وتمزق الأربطة والأوتار الموجودة في المفاصل المختلفة.

في هذا المقال سنتعرف أكثر إلى تمزق الأربطة وعلى كيفية تشخيص هذه الحالات؟ وكيفية علاجها؟

 

ما هي الأربطة؟

هي عبارة عن أنسجة مرنة تربط العظام ببعضها البعض وتدعم المفاصل وتتحكم في حركتها.

تتواجد الأربطة في مفصل الركبة والكاحل والمرفق والكتف وغيرها من المفاصل في الجسم.

 

تمزق الأربطة

نوع من الإصابات الذي يحدث نتيجة لحادث أو ممارسة نشاط رياضي عنيف لذا فإن معظمها يحدث مع الرياضيين في الملاعب.

عندما تحدث هذه الإصابة تتمدد الأربطة أكثر من قدرتها الطبيعية مما يتسبب في تمزقها. 

 

علامات تمزق الأربطة

هناك بعض العلامات والأعراض المصاحبة لتمزق الأربطة، وهي:

  • الشعور بألم شديد في المفصل.
  • عدم القدرة على تحريك المفصل.
  • التورم أو الانتفاخ في مكان المصابة.
  • ظهور كدمة على المنطقة المصابة.
  • سماع صوت طقطقة أو فرقعة عند حدوث الإصابة.
  • ظهور العظام في مكان الإصابة بشكل غير طبيعي.

 

هذه الأعراض تزداد سوءً إذا لم يتم اكتشافها بسرعة وإسعافها بسرعة.

 

تشخيص تمزق الأربطة

  • إذا ظهرت عليك الأعراض السابقة يجب عليك زيارة الطبيب على الفور، سيقوم الطبيب بأخذ التاريخ المرضي وإجراء الفحص البدني وطلب الأشعة السينية والتصوير بالرنين المغناطيسي إذا لزم الأمر. 
  • الفحص البدني: غالبًا ما يتم تشخيص تمزّق الأربطة عن طريق التشخيص السريري فقط، ويبحث فيه الطبيب عن وجود انتفاخ حول المفصل.
  • الأشعة السينية: قد تكون هناك حاجة للأشعة السينية لاستبعاد وجود كسر بالعظام.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي: يستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي لخلق صور لكل من الأنسجة الصلبة والرخوة في الجسم.
  • الموجات فوق الصوتية: تستخدم من أجل تصوير أعضاء الجسم الداخلية والكشف عن الإصابات في أربطة الركبة وأوتارها وعضلاتها.

 

علاج تمزق الاربطة

علاج هذه الحالة الصحية يعتمد بشكل أساس على موقع الإصابة وشدتها وبالتالي هناك عدة علاجات، تعرف عليها:

الإسعافات الأولية لتمزق الأربطة

يُوجد بعض الإسعافات الأولية التي يمكن للمصاب القيام بها، ومنها:

  •  بمجرد الإصابة يجب عليك إراحة العضو المصاب، وعدم المشي إذا كانت الإصابة في الكاحل أو الركبة.
  • يمكنك استخدام كمادات ثلج باردة ووضعها على المفصل لتخفيف التورم.
  • لتخفيف الألم يمكنك تدليك المنطقة المصابة بقطعة من الثلج حتى تتمكن من الذهاب للطبيب.
  • ارفع المفصل المصاب أعلى من مستوى القلب؛ حتى يتوقف تدفق الدم إليه وبالتالي يخف التورم قليلاً.

 

الأدوية

من المرجح أن يصف لك طبيبك بعض الأدوية المضادة للالتهاب ومسكنات الألم، مثل: الأسبرين أو الإيبوبروفين أو النابروكسين، هذه الأدوية قد تساعد على تخفيف التورم مع الراحة بجانب تخفيف الألم.

 

وضع ضمادة ضاغطة

في حالات شد أو تمزق الأربطة الشديدة قد يقوم طبيبك بتثبيت المنطقة المصابة باستخدام دعامة أو جبيرة للتخفيف من الانتفاخ.

 

العلاج الطبيعي

قد يوجهك الطبيب للقيام بالعلاج الطبيعي خاصة إذا كانت الإصابة شديدة، والهدف من هذا العلاج هو تخفيف التورم ومساعدة المفاصل على العودة للحركة بشكل طبيعي مرة أخرى.

 

الجراحة

قد يلجأ الأطباء للتدخل الجراحي في بعض الحالات مثل: لاعب رياضي ويرغب في العودة سريعاً لممارسة رياضتك، أو في حالة إصابة الغضاريف مع الأربطة أو في حالة الإصابة بالعرج نتيجة الإصابة بالتمزق، ولكنه ليس دائماً الاختيار الأفضل فإذا كانت مشكلة الأربطة بسيطة فالأفضل تركها حتى تشفى من تلقاء نفسها.

 

أشياء يجب تجنبها بعد تمزق الأربطة

  • تجنب تماماً الحرارة والكمادات الدافئة والاستحمام بماء ساخن لمدة 72 ساعة بعد الإصابة لأن الحرارة تحفز تدفق الدم وبالتالي تزيد من الالتهابات والتورم.
  • ابتعد عن المشروبات الكحولية لأنها تزيد من النزيف والتورم وتؤخر عملية الشفاء.
  • تجنب النشاط البدني الشاق.
  • تجنب تدليك المنطقة المصابة لمدة 72 ساعة والذي يمكن أن يزيد من التورم.

 

في النهاية، ننصحك بالراحة التامة في حالة الإصابة بأي نوع من تمزق الأربطة لأن الراحة هي أول طريق الشفاء، ولا يجب أن تتعجل العودة سريعا لممارسة أنشطتك البدنية حتى لا تزيد الإصابة سوءً.

 

لضمان سلامتكم في حالات الطوارئ أو الحالات المرضية الحرجة لا تتردد بطلب خدمات النقل الإسعافي من المسعف الأول والتي تقدم خدماتها بجودة عالية وبأقصى سرعة