الصداع النصفي (الشقيقة) هو أحد المشاكل العصبية التي قد تصيب الإنسان والذي عادةً يكون سبب الكثير من الأعراض الأخرى.

يتميز الصداع النصفي بنوبات قوية ومنهكة من الصداع، لذلك يعتبر أحد أكثر الاعتلالات العصبية تأثيرًا على نشاط المصابين به.

قد تشمل الأعراض الغثيان والقيء وصعوبة في الكلام، بالإضافة إلى الخدر والوخز وزيادة الحساسية للضوء.

عادة ما تكون الشقيقة وراثية بين العائلات، لذلك يجب تتبع التاريخ المرضي للعائلة عند حدوث المرض.

 

نبذة عن الصداع النصفي

يعدّ الصداع النصفي أحد أكثر الاعتلالات العصبية شهرةً في العالم، لذلك يحتاج إلى توعية دائمة بأهم ما يتعلق به.

تؤثر الشقيقة على أداء المريض اليومي ونشاطه، إلى الحد الذي قد يجعله لا يفعل شيء إطلاقًا سوى انتظار انتهاء نوبات الشقيقة المزعجة والمؤلمة.

يعتمد تشخيص الشقيقة على التاريخ المرضي والأعراض المسجلة، بالإضافة إلى استثناء الأسباب الأخرى التي قد تسبب نفس الأعراض.

تبدأ الشقيقة بالحدوث في الطفولة، ويمكن أن لا تبدأ بالحدوث حتى البلوغ المبكر.

إضافة إلى ذلك، فإن النساء أكثر عرضة للإصابة بالشقيقة من الرجال.

 

التاريخ المرضي هو أمر مهم جدًا في تشخيص الصداع النصفي، لذلك إذا أصيب أحد أفراد عائلتك بالشقيقة فلا تتردد في إخبار الطبيب.

 

 

أسباب الشقيقة

لم يصل العلماء والباحثون إلى سبب معين للشقيقة، لكن وجدوا أنها في كثير من الأحيان هناك بعض الأسباب التي تساعد في حدوث الشقيقة بشكل أو بآخر.

تشمل هذه الأسباب أمورًا متعلقة بتغير كيمياء الدماغ، التي ترتبط بشكل مباشر في تقليل نسبة السيروتونين في الدماغ.

 

أسباب الصداع النصفي:

  • الضوء العالي
  • الجفاف
  • بعض التغيرات الهرمونية
  • التوتر الشديد
  • الأصوات العالية
  • النشاط البدني المفرط
  • النوم غير المنتظم
  • بعض الأدوية
  • الروائح الغريبة
  • بعض الأطعمة
  • التدخين

 

أعراض الصداع النصفي

تبدأ أعراض الشقيقة بالحدوث قبل يوم أو يومين من حدوث صداع الشقيقة نفسها.

قد تشمل أعراض الشقيقة الأعراض التالية:

  • رغبة شديدة في تناول الطعام
  • الاكتئاب
  • التعب العام
  • تثاؤب مستمر
  • فرط النشاط في بعض الأحيان
  • تشنجات في الرقبة

المرحلة التالية التي تصاحب الشقيقة هي مرحلة صعبة وقوية، وهي التي تتمثل فيها صعوبة الصداع النصفي والآلام المصاحبة له.

تبدأ أعراض هذه المرحلة بالظهور ما بين ساعات وقد تستمر إلى أيام.

تختلف أعراض الصداع النصفي في هذه المرحلة من بين مريض إلى آخر، والتي قد تشمل:

  • زيادة الحساسية للضوء والصوت
  • الغثيان
  • الدوار والشعور بالإغماء
  • ألم على جهة واحدة من الرأس، إما على الجهة اليسار أو اليمين
  • ألم شديد وقوي في الرأس.
  • القيء المستمر

بعد هذه المرحلة القوية التي تصيب مرضى الشقيقة، عادة ما يمر المريض بالمرحلة الثالثة من الشقيقة.

خلال هذه المرحلة، بمر المريض بعدة تغيرات على مستوى المزاج والمشاعر بشكل ملحوظ.

تتراوح هذه المشاعر ما بين السعادة المفرطة والواضحة إلى الشعور بالتعب وفقدان الشغف، في حين قد يبقى بعض الصداع الخفيف مصاحبًا للمريض.

تختلف مدة كل مرحلة من المراحل السابقة من مريض إلى آخر، كما تختلف شدتها أيضًا من شخص لآخر.

 

بعض الفحوصات اللازمة في الشقيقة

بعد الاستماع إلى شكوى المريض كاملةً، وتسجيل السجل المرضي للعائلة فإن الطبيب يبدأ بإجراء بعض الفحوصات لاستثناء الأمراض الأخرى.

قد يلجأ الأطباء إلى صور الرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية للكشف عن أسباب أخرى محتملة للصداع النصفي.

هذه الأسباب قد تشمل:

  • أورام في الجهاز العصبي أو غيره
  • تركيب غير طبيعي للدماغ
  • جلطات دماغية

 

علاج الصداع النصفي

للأسف فإن الكثير من الأبحاث والدراسات الحديثة تثبت أنه لا يمكن الشفاء من الصداع النصفي تمامًا، لكن قد يساعد الأطباء المرضى في السيطرة على الأعراض قدر الإمكان.

لذلك، يلجأ الأطباء إلى علاج الأعراض غالبًا ومحاولة السيطرة عليها إن أمكن، يساعد العلاج مرضى الشقيقة في التخفيف من حدة الأعراض.

قد تعتمد خطة العلاج على الأمور التالية:

  • عمر المريض
  • عدد نوبات الشقيقة في اليوم
  • نوع الصداع الملازم للمريض
  • شدة الأعراض وحدتها: والتي تعتمد على مدة النوبة وكية الألم، ومقدار تأثير الشقيقة على حياة المريض اليومية
  • هل تشمل الأعراض قيء أو غثيان أو أعراض أخرى؟
  • الأمراض الأخرى عند المريض.

في مركز طب الأسرة نعطي المريض رعاية من القلب بكل حب واهتمام، لا تتردد في التعرف على كافة خدماتنا المميزة التي تهدف إلى العناية التامة والمتكاملة بمرضى الشقيقة والأمراض الأخرى خدمات طب الأسرة

قد تشمل خطة العلاج الأمور التالية:

  • تعديلات على نمط الحياة التي تشمل الابتعاد عن الضغوطات والتوتر قدر الإمكان
  • بعض المسكنات ومخففات الألم
  • أدوية الصداع النصفي التي يأخذها المريض باستمرار للحد قدر الإمكان من نوبات الشقيقة
  • أدوية القيء والغثيان
  • بعض الأدوية الهرمونية إذا شك الطبيب أن الشقيقة تحدث بسبب اضطرابات في الدورة الشهرية

بالإضافة إلى كل هذه الأمور، فإن هناك بعض النصائح التي يمكن للمريض فعلها عند حدوث نوبة الصداع النصفي:

  • يستلقي المريض على ظهره في غرفة هادئة ومظلمة نوعاً ما.
  • تدليك الرأس قليلًا
  • يضع المريض قماشة باردة على جبهته أو خلف رقبته.

 

 

إذا كنت تشعر بالعبء خلال نقلك للعيادة أو المستشفى لا تقلق فنحن هنا للمساعدة، حيث نوفر خدمة نقل المرضى للمواعيد والمتابعات الصحية من وإلى المنزل، لا تتردد بطلبها من هنا