السمنة هي تراكم مفرط أو غير طبيعي للدهون في الجسم والذي يلحق الضرر بصحة الفرد، في وقتنا الحاضر تعد السمنة أحد المشاكل الصحية الشائعة في جميع أنحاء العالم والمضاعفات الصحية للسمنة كثيرة سنتعرف عليها خلال المقال.

نسبة السمنة (البدانة) في المملكة العربية السعودية تساوي تقريباً 36.9% ونسبة فرط الوزن (زيادة الوزن) فيها 35.5%! 

يعد اختلال التوازن بين السعرات الحرارية التي تدخل الجسم والسعرات الحرارية التي يحرقها هو السبب الرئيس لزيادة الوزن والسمنة.

 

تصنيفات السمنة المختلفة

يعد مؤشر كتلة الجسم (BMI) أحد أفضل الطرق لتصنيف السمنة، وهو مؤشر يقيس الوزن مقارنة مع الطول وبذلك يعكس كمية الدهون في الجسم وبذلك توقع حدوث المضاعفات الصحية للسمنة.

يتم حساب مؤشر كتلة الجسم بعملية حسابية بسيطة حيث يتم تقسيم وزن الشخص بالكيلوغرام إلى مربع طوله بالمتر (كغ/م2).

مؤشر كتلة الجسم (BMI) والدلالة التي يشير إليها:

 

  مؤشر كتلة الجسم (BMI)  

الدلالة

أقل من 18.5

وزنك أقل من الطبيعي

18.5-24.9

وزنك طبيعي

25-29.9

أنت تعاني من فرط في الوزن (زيادة وزن)       

30-34.9

أنت مصاب بالسمنة (فئة 1)

35-39.9

أنت مصاب بالسمنة (فئة 2)

أكثر من 40

أنت تعاني من سمنة مفرطة (فئة 3)


أسباب الإصابة بالسمنة

تناول سعرات حرارية أكثر مما تحرقه في النشاط اليومي والتمارين لمدة طويلة يمكن أن يؤدي إلى السمنة؛ بمرور الوقت تتراكم هذه السعرات الحرارية الزائدة في الجسم على شكل دهون وتسبب زيادة في الوزن.

لكن الأمر لا يتعلق دائمًا فقط بالسعرات الحرارية التي يتم الحصول عليها والسعرات الحرارية الخارجة، أو قلة الحركة، بالتأكيد أن زيادة السعرات الحرارية هي أهم أسباب الإصابة بالسمنة لكن هناك بعض الأسباب التي لا يمكنك السيطرة عليها وهذه الأسباب تشمل:

  • العامل الوراثي والتاريخ العائلي: يمكن أن تؤثر على كيفية معالجة جسمك للطعام وتحويله إلى طاقة وكيفية تخزين الدهون.
  • التقدم في السن: يمكن أن يؤدي إلى تقليل الكتلة العضلية، مما يجعل زيادة الوزن أسهل.
  • عدم النوم الكافي: يؤدي إلى تغيرات هرمونية تجعلك تشعر بالجوع أكثر وتتوق إلى بعض الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية.
  • الحمل: قد يكون من الصعب إنقاص الوزن المكتسب خلال الحمل وقد يؤدي في النهاية إلى السمنة.
  • تناول بعض الأدوية، مثل: مضادات الاكتئاب، بعض أدوية السكري، بعض أدوية الصرع وبعض وسائل منع الحمل.\
  • الإصابة بأمراض تسبب السمنة، ومن هذه الأمراض: 
    • متلازمة تكيس المبايض.
    • متلازمة كوشينغ.
    • قصور الغدة الدرقية (خمول الغدة الدرقية).
    • التهاب المفاصل.
    • متلازمة برادر ويلي.

 

 المضاعفات الصحية للسمنة (البدانة) 

السمنة أعقد مما نتخيل، فهي ليست مجرد زيادة في الوزن نتيجة تراكم الدهون تحت الجلد.

ترتبط السمنة بعدد من المضاعفات الصحية التي يمكن أن يهدد بعضها الحياة إذا لم يتم علاجها، ومن هذه المضاعفات:

  • داء السكري من النوع 2.
  • الأمراض القلبية.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • بعض أنواع السرطان مثل: سرطان الثدي والقولون والرحم.
  • السكتة الدماغية.
  • أمراض المرارة.
  • مرض الكبد الدهني.
  • توقف التنفس خلال النوم ومشاكل التنفس الأخرى.
  • التهاب المفاصل.
  • العقم.

ليس شرطاً عندما تكون مصاب بالسمنة أن تصاب بكل هذه الأمراض، لكن الإصابة بالسمنة تزيد احتمالية الإصابة بهذه الأمراض مقارنة بالأشخاص السليمين.

 

إرشادات عامة لخفض الوزن

بينت الدراسات أن 20% فقط من مرضى السمنة، قادرين على علاج  وإزالة 6 كغم من وزنهم، والحفاظ على وزنهم الجديد لمدة عامين، إليكم بعض النصائح العامة لخفض الوزن: 

  •  الإكثار من تناول المواد الغذائية الطبيعية غير المصنعة.
  •  الحد من استهلاك الدهون، السكر والكحول.
  •   تناول الأطعمة الغنية بالألياف.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • استشارة طبيب تغذية مختص قبل تناول أي نوع دواء مخصص لإنقاص الوزن.
  • حاول أن تبعد عن خِيار العلاج الجراحي للسمنة قدر المستطاع.

 

المسعف الأول يقدم خدمات النقل الإسعافي للمرضى أصحاب الوزن الثقيل من خلال سيارات إسعاف مزودة بالعديد من وسائل الراحة تسهيلاً لعميلة النقل للمكان المحدد بغض النظر عن بعد أو قرب المكان

اطلبها الآن بالنقر هنا